تحبيــــس المنقـــــــــــــول
  • Register
السبت، 20 محرّم 1441
الموافق لـ : 21 شتنبر 2019
 

   وسئل ابن رشد عن فرس حبس لله أخذه العدو ثم غنمه المسلمون وقوم بدنانير.

   فأجاب بأنه يأخذه بقيمته بمزلة ما لو لم يكن حبسا، ويحتمل أن يأخذه بغير ثمن لنص الرواية، لأنه لا يقسم فصار كعبد أعتق ثم يسر فأخذه المسلمون وسئل ابن دحون عن رجل حبس حبسا وشرط أن ينفذ عنه في مصالح حصن من حصون المسلمين في وجوه ذكرها  فتغلب العدو على ذلك الحصن.

   فأجاب: تنفذ الغلة في حصن غيره في مثل تلك الوجوه.

   وسئل ابن أبي زمنين عن امرأة حبست على ابنة لها صغيرة دارها التي تسكن فيها وجعلت قبض ذلك إلى أبي الصبية، هل يكون حوزاً تاما إن ماتت الأم في الدار المحبسة أم لا ؟

   فأجاب : لا يكون ذلك حوزاً تاما وأراه ضعيفا، وليست هذه المسألة كالتي تتصدق على زوجها بالدار فتموت فيها، لأن على الزوج سكنى زوجته، قيل له فتوى هذه الدار المحبسة على الصبية إن لم تخرج الأم منها إلى أن تموت موروثه؟ قال نعم.

bt-almaktaba

VISOTORS"

اليوم 16

الأمس 26

هذا الأسبوع 149

هذا الشهر 533

الكل 30831

CONTACTUS

location icon75 شارع سبو٬ أكدال٬ الرباط - المغرب

PHONE ICON 50 26 27 37 5 212+

FAX ICON 50 26 27 37 5 212+

EMAIL ICON عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

joinus

يعدّ إحداث المجلس الأعلى لمراقبة مالية الأوقاف العامة ثاني تجربة يعرفها المغرب في مجال إسناد مهام مراقبة التدبير المالي للأوقاف العامة إلى مؤسسة مستقلة عن الوزارة الوصية، حيث كانت التجربة الأولى من خلال "المجلس الأعلى للأحباس" الذي أحدث بموجب الظهير الشريف الصادر بتاريخ 16 جمادى الثانية 1332 الموافق لتاريخ 12 ماي 1914.