تحبيــــس المنقـــــــــــــول
  • Register
الأحد، 19 ربيع الأول 1441
الموافق لـ : 17 نونبر 2019
 

   وسئل عن رجل من أهل الثغر وجد على فرس موسوم في فخذه حبس لله رفع إليه فلما كشف عن ذلك قال اشتريته ببلاد البربر، فلما أتيت سجلماسة خفت إن أغرم عليه أو ينزع مني فوسمته بها رجاء أن يطلق مالي.

   فأجاب : إن لم يعرف مِلْكُهُ للفرس قبل هذه السمة، ولا أقام بينة بما ادعاه فخل بينه وبينه وامضه في سبيل الله على ما ظهر من وسمه، ولا يصدق الثغري على هذا إن شاء الله إلا ببينة.

   وسئل عمن حبس على نسله.

    فأجاب هو كمن حبس على عقبه، ثم قال لهم القاضي ما تقولون في رجل أوصى ببنيان مسجد موضع كذا، ثم إنه بنى المسجد في ذلك الموضع وبقيت وصيته إلى أن مات فاختلفوا فيه، ثم قالوا له ما تقول فيها، فقال ما حضرني فيها حتى الساعة جواب.

bt-almaktaba

VISOTORS"

اليوم 6

الأمس 31

هذا الأسبوع 269

هذا الشهر 665

الكل 1467

CONTACTUS

location icon75 شارع سبو٬ أكدال٬ الرباط - المغرب

PHONE ICON 50 26 27 37 5 212+

FAX ICON 50 26 27 37 5 212+

EMAIL ICON عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

joinus

يعدّ إحداث المجلس الأعلى لمراقبة مالية الأوقاف العامة ثاني تجربة يعرفها المغرب في مجال إسناد مهام مراقبة التدبير المالي للأوقاف العامة إلى مؤسسة مستقلة عن الوزارة الوصية، حيث كانت التجربة الأولى من خلال "المجلس الأعلى للأحباس" الذي أحدث بموجب الظهير الشريف الصادر بتاريخ 16 جمادى الثانية 1332 الموافق لتاريخ 12 ماي 1914.